Research

البحث

يونيو 1919

June 1919

أغسطس 1919

August 1919

سبتمبر 1919

September 1919

نوفمبر 1919

November 1919

أبريل 1919

April 1919

مايو 1919

May 1919

Demonstrations break out against the arrest of nationalist leaders on the initiative of law and engineering students, who go on strike.

 

بدء المظاهرات اعتراضاً على القبض على قادة الحركة الوطنية. بسبب مبادرة طلبة الهندسة والحقوق بدخولهم في إضراب.

March 1919

Army shoot on demonstrators and first person is killed in Cairo.

 

الجيش يفتح النار على المتظاهرين. أول حالة وفاة في القاهرة.

Railway lines are destroyed by farmers in Tanta, to halt the British army’s movement around the country.

يدمر الفلاحون في طنطا خطوط القطار لكي يوقفوا حركة الجيش الإنجليزي في البلاد.

Communication lines are cut in many places across the country.

قطع خطوط الاتصالات في أنحاء البلاد.

Commander-in-Chief of British army issues threats that anyone found tampering with railways will be punished.

 

Qalyub railway station is attacked despite the threats of punishment.

 

Members of the Wafd protest against the violence used against protestors. 

القائد الأعلى للجيش الإنجليزي يصدر تهديدات بأن كل من يحاول العبث بخطوط القطارات يعرض نفسه للعقوبة.

 

يتم الهجوم على محطة قطار قليوب بالرغم من التهديدات بفرض عقوبات.

 

اعتراض أعضاء الوفد على العنف المستخدم ضد المتظاهرين.

دخول عمال السكك الحديدية في إضراب.

Egyptian railway workers go on strike.

خروج سيدات الطبقة الراقية للتظاهر.

 

دخول موظفي شركة الكهرباء في إضراب.

استمرار الاعتداءات على خطوط القطارات.

 

انقطاع خطوط الاتصال في جميع أنحاء البلاد.

إلى الملف

Elite women demonstrate in Cairo. 

 

Electricity company employees go on strike.

Attacks on the railways continue.

 

Communication lines are out of commission virtually everywhere in the country. 

View document

British announce that those involved in the unrest will be tried by military courts and that the nearest village to any damage to railway lines will bear the cost of its repair. 

تعلن السلطة البريطانية عن أن كل من يشارك في الاحتجاجات سوف يحاكم محاكمة عسكرية وأن القرية التي هي أقرب للقضبان المدمرة سوف تتحمل تكاليف إصلاحها.

القائد العام "بلفين" يقابل الأعيان كي يبلغهم بضرورة فرض سيطرتهم على الفلاحين الذين يعملون لديهم.

Commander-in-Chief Balfin meets landowners to tell them to bring the fellaheen under control.

British announce that the nearest village to any damage to a railway will be burnt.

تعلن السلطة البريطانية عن أن القرية التي هي أقرب للخطوط المدمرة سوف يتم حرقها.

توزيع منشورات تحمل إعلان اليوم السابق عن طريق الجو.

 

استمرار التخريب والاحتجاجات.

إلى الملف

Pamphlets bearing the previous day’s decree is air-dropped on villages.

 

Sabotage and unrest continue.

View Document

The Mufti, Shaykh al-Azhar & Coptic Patriarch issue a call to the nation asking them to end the violence and leave the negotiations to those responsible.

 

View document

 

إصدار نداء للأمة المصرية بمشاركة المفتي وشيخ الأزهر وبطريرك الكنسية القبطية، ينشادون فيه الأمة بإيقاف العنف وإفساح المجال للمسئولين بإجراء المفاوضات.

 

إلى الملف

وصول الجنرال "الألنبي".

 

الهجوم على قرى البدرشين والعزيزية وإحراقهما تحت ذريعة تنفيذ العقوبة بسبب اشتراك الفلاحين في حرق محطات الحوامدية والبدرشين بالإضافة إلى الهجوم على جنود استراليين في سقارة. يتهم الفلاحون الجنود باغتصاب النساء.

General Allenby arrives.

 

Villages of al-ʿAziziyya and Badrashayn are raided and burned, ostensibly as punishment for the inhabitants’ participation in the burning of the Hawamdiyya and Badrashayn railway stations and for an attack on Australian soldiers in Saqqara. The villagers allege that the soldiers raped women.

The Giza Mudiriyya carries out a Procès-Verbal into the atrocities which took place at al-ʿAziziyya and Badrashayn, until April 2nd.

 

View doument

فتحت مديرية الجيزة التحقيقات بخصوص الفظائع التي ارتكبها جنود الجيش الإنجليزي في العزيزية والبدرشين. استمرت التحقيقات حتى الثاني من أبريل.

 

إلى الملف

Mudir of Giza resigns in protest, then reneges on his decision.

 

مدير مديرية الجيزة يقدم استقالته احتجاجاً، ثم يتراجع عن قراره.

British army raid Nazlat al-Shobak, aka Shobak al-Ghaffara. The British later claim their purpose had been to clear the village after an attack on British soldiers visiting from a construction train which had stopped nearby; the locals say soldiers entered the village and began stealing poultry, looting, raping women and burning houses.

الجيش الإنجليزي يهجم على نزلة الشوبك – شوبك الغافرة. بعدها يزعم الجيش البريطاني أنهم دخلوا لمصادرة الأسلحة بعد هجوم الفلاحين على الجنود الذين كانوا قد أتوا زيارة للقرية، بعد نزولهم من قطار توقف قرب القرية بغرض إصلاح الخطوط المعطلة؛ زعم أهل القرية أن الجنود الإنجليز قد دخلوا إلى القرية فسرقوا الدواجن ونهبوا واغتصبوا النساء وحرقوا المنازل.

Five men from Nazlat al-Shobak are shot by firing squad at dawn without court-martial and in the absence of any medical officer.

إعدام خمسة رجال من نزلة الشوبك رمياً بالرصاص دون محاكمة عسكرية وفي غياب الضابط الطبيب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Nationalist leaders are released.

الإفراج عن قادة الحركة الوطنية.

Following a request by three villagers, the Mudir of Giza orders an investigation into the raid on Nazlat al-Shobak soon after the event. The ensuing Procès-Verbal begins on April 12th, having been delayed by a general strike of employees at the Mudiriyya, and continues till April 16th.

بناء على طلب ثلاثة فلاحين يأمر مدير الجيزة بفتح التحقيق في الهجوم على نزلة الشوبك بعد هذا الحدث. كانت نتيجته تحقيق بدأ في يوم 12 إبريل تأخر بسبب إضراب عام لموظفي المديرية استمر ليوم 16 أبريل.

Provincial council of Giza submit a Protestation against the atrocities which had taken place at Imbaba, al-ʿAziziyya, Badrashayn and Nazlat al-Shobak, unanimously adopted at a special session, to the British Residency. The 16-page booklet contains statements from the ʿomdas of al-ʿAziziyya and Badrashayn, and from three citizens of Nazlat al-Shobak.

 

View docuemnt

المجلس الإقليمي في الجيزة يتقدم باعتراض على الانتهاكات التي حدثت في إمبابة والعزيزية والبدرشين ونزلة الشوبك، تم الموافقة عليها بالإجماع في جلسة خاصة للمقر البريطاني. يتضمن الكتيب المتكون من 16 صفحة شهادات من عمدة العزيزية وعمدة البدرشين وثلاثة من سكان نزلة الشوبك.

 

إلى الملف

In May British intelligence report notes that Wasif Bey Ghali has rented an advertisement board in central Paris on which are displayed large notices relating to British atrocities in Egypt and which ‘attract the attention of all passers-by … [i]t is even said that the automobiles of dignitaries and of the Representatives of the Powers stop before these posters’.

 

View docuemnt

تقرير للمخابرات البريطانية في شهر مايو يشير إلى أن واصف بك غالي قد استأجر لوحة إعلانات في منتصف باريس تحتوي على رسائل لها علاقة بانتهاكات الجيش الإنجليزي في مصر "تشد انتباه كل من يعبر بجانبها... ولقد قيل أن سيارات علية القوم وذوي النفوذ تتوقف أمام هذه الإعلانات".

 

إلى الملف

The military trials of those involved in the unrest begin.

بدء المحاكمات العسكرية لكل من شارك في أحداث الشغب.

Sultan Fuʾad marries Nazli Sabri amidst widespread disapproval. A leaflet entitled ‘To The Bridegroom’ invokes curses upon him for celebrating at a time when ‘the voices of the nation go up to heaven weeping for the smirched honour of her women.’

 

View document

السلطان فؤاد يتزوج نازلي صبري وسط سخط عام. توزيع منشور يحمل عنوان للعروسين يتهكم كاتبه فيه من الاحتفال في مثل هذا التوقيت "في الوقت الذي تبكي فيه السماء لشرف نساء مصر".

 

إلى الملف

A British official writes in correspondence ‘no single authenticated case of rape has come to [his] notice’; he claims that rumours about rapes have come about simply from the fact that searching women’s rooms is ‘contrary to Moslem habits’.

مسئول إنجليزي يكتب ردا على الاتهامات "لا توجد حالة اغتصاب واحدة موثقة علم بها"؛ ولقد زعم أن مصدر هذه الإشاعات سببه هو اقتحام الجنود غرف النساء وتفتيشها بشكل يخالف العادات الإسلامية".

May - July: Nationalist leaflets which mention the atrocities circulate.

مايو - يوليو: توزيع منشورات من الحركة الوطنية تذكر الانتهاكات.

The British military authorities hold a Court of Enquiry at Qasr al-Nil barracks to investigate the allegations against British troops made by villagers of Nazlat al-Shobak. The court deliberates for two days and publishes its opinion on the 7th July.

 

View first document

View second document

فتح التحقيقات من قبل السلطة العسكرية البريطانية في ثكنات قصر النيل، للتحقيق في ما تم زعمه من اتهامات ضد جنود الجيش الإنجليزي من قبل فلاحي نزلة الشوبك. تتداول المحكمة لمدة يومين ثم تنشر رأيها في السابع من يوليو.

 

إلى الملف الأول

إلى الملف الثاني

The Wafd in Paris submit a formal letter to president of the Peace Conference Georges Clemenceau, detailing the Egyptian case against the British, with twelve appendices to substantiate their claims. These include copies of the two Procès-Verbaux and the allegations of atrocities by British and Australian soldiers. The dossier is known as the White Book.

View document

يسلم حزب الوفد في جواب رسمي لرئيس مؤتمر الصلح في باريس، "جورج كليمونسو"، يحتوي على شرح مفصل للقضية المصرية ضد الإنجليز، مع إثنى عشر ملحق لإثبات كل ما تم ذكره في الجواب. تحتوي الملاحق على نسخ للتحقيقين الشفويين اللذان تم إجرائهما والاتهامات الموجهة إلى الجنود الإنجليز والأستراليين. يُعرف هذا الملف باسم الكتاب الأبيض.

إلى الملف

Further circulars appear mentioning the atrocities.

 

View document

ظهور منشورات أخرى تذكر الانتهاكات.

 

إلى الملف

British socialist newspaper the Labour Leader publishes an interview with Kyriakos Mikhail, an Egyptian journalist resident in London since 1910, who discusses the atrocities which took place at Nazlat al-Shobak.

الصحيفة البريطانية الاشتراكية تنشر حوارا أجرته مع "كيرياكوس ميخائيل" وهو صحفي مصري يسكن لندن منذ 1910، ناقش فيه الانتهاكات التي حدثت في نزلة الشوبك.

The US press covers the British atrocities. Coverage of events in Egypt, including mention of the atrocities, continues into December.

الصحافة الأمريكية تغطي الانتهاكات البريطانية ومنها ما حدث في مصر؛ تستمر التغطية حتى ديسمبر.

Kyriakos Mikhail edits and publishes a pamphlet entitled ‘The Egyptian Circular’, which summarises the evidence presented by the Wafd at the Peace Conference and is meant to bring the atrocities in Egypt to the attention of the British public. It is sent to members of parliament. 

 

View document

"كيرياكوس ميخائيل" يحرر وينشر منشور/كتيب بعنوان "المنشور المصري" الذي يحتوي على تلخيص الأدلة التي قدمها حزب الوفد في مؤتمر الصلح بهدف لفت نظر العامة في بريطانيا إلى الانتهاكات التي حدثت في مصر، كما تم إرساله إلى أعضاء البرلمان.

 

إلى الملف

ديسمبر 1919

December 1919

The ‘Egyptian Circular’ is discussed in the House of Commons, with many concerned about the damaging US press coverage it mentions. The Secretary of State for the Home Department tells MPs that the allegations of atrocities are ‘certainly untrue’. Discussion lasted till November 25th.

 

View document

مناقشة "المنشور المصري" في مجلس العموم البريطاني، حيث تم إبداء القلق من التغطية الإعلامية الأمريكية التي تدمر سمعة بريطانيا. سكرتير عام الدولة يخبر نواب المجلس أن هذه الاتهامات "بالتأكيد غير حقيقية".

استمرت المناقشة ليوم 25 نوفمبر.

 

إلى الملف

A pro-independence meeting in Paris hears accounts of the British atrocities in Egypt.

 

View document

انعقاد جلسة لبحث الاستقلال في باريس، للاستماع إلى الانتهاكات البريطانية في مصر.

 

إلى الملف